اخبار

تريزيجيه يقول أن ماهر قد تمكن من إنقاذه من التجنيس وبالتالي لن يلعب في أي فريق آخر في مصر بخلاف النادي الأهلي.

كشف محمود حسن تريزيجيه، اللاعب الذي يلعب في نادي طرابزون سبور التركي، تفاصيل بداية مسيرته الكروية في نادي الأهلي والظروف التي كادت تجبره على الانتقال إلى فريق آخر بعيد عن القلعة الحمراء.

في تصريحاته عبر برنامج “ملعب أون تايم”، صرح تريزيجيه قائلاً: “قبلت بالمشاركة في اختبارات النادي الأهلي منذ اليوم الأول، وقد كان لبدر رجب دور كبير في قبولي. لقد انتقلت إلى الأهلي بسبب مباراة أقيمت بين الأهلي ومدرسة أحمد شوبير. قضيت سنة كاملة مسافرًا من كفر الشيخ إلى القاهرة من أجل التدريب في الأهلي عندما كان عمري 9 سنوات. لقد قضيت 12 سنة في النادي من سن 9 إلى 20 سنة. كنت دائمًا أحرز لقب هداف الفريق، وفاز كهربا بجائزة أفضل لاعب، ولكننا انفصلنا بعد 20 سنة. كان جسمي ضعيفًا جدًا، ولكن استشار خبير قال لي أن أستمر في المشوار”.

وأضاف تريزيجيه: “تركت الأهلي لأنني لم أشارك وتدربت بمفردي لمدة 4 أشهر، وكان لي عرضٌ قطري للحصول على الجنسية القطرية، وقمت بتجهيز وثائقي. حتى أتصل بي ماهر، ورغم وجود تقرير سلبي عني إلا أنه أصر على التحدث معي. عندما رآني قال لي: ‘ما هذا التقرير الذي كتبوه عنك؟’. ماهر له فضلٌ كبيرٌ جدًا عليّ. لن ألعب إلا للأهلي في مصر. من لعب في الأهلي يدرك هذا الأمر، وأنا خارج مصر أحمل اسم النادي”.

وواصل: “بعد أن قام ماهر بتأهيلي، بعد خمسة أيام، أغلق الباب علي وقال لي أنه يجب أن أمضي عقدًا من الفئة الثالثة. كنت متمسكًا برفضي لذلك، لأن حتى زملائي في الفريق كانوا يقولون لي أنني لست جزءًا من النادي ويجب أن أغادر. وبعد شهر واحد فقط، تم تعديل عقدي ليصبح من الفئة الأولى”.

وأضاف اللاعب المصري: “لم يكن لدي فرصة للعب في مباريات الفريقين الكبيرين الأهلي والزمالك في فئة الشباب. لعبت مباريات فقط ست مرات فقط قبل أن يتم ترقيتي إلى الفريق الأول. وجدت جيلًا كبيرًا من اللاعبين الرائعين مثل حسام غالي وجدو وبركات، وتساعدني على أداء آداء رائع مع رقم 10 الخاص بي. وقال لي المدرب على ماهر إذا تمت ترقيتك إلى الفريق الأول وعدت مرة أخرى فلا أرغب في رؤيتك بجانبي”.

وحول أول لقاء شارك فيه تريزيجيه مع الفريق الأول في النادي الأهلي، قال: “كانت أول مباراة شاركت فيها أهلي وزمالك، قال لي جوزيه إنك ستصبح أفضل لاعب في مصر وأنت الناشئ الأفضل الذي دربته في حياتي”، وذلك قبل أن يغادر الأهلي، بعدها ضمنني حسام البدري لمعسكر في تركيا وقالوا لي ستتقيد، لكن حسام البدري أبلغني أني لن أتقيد وبكيت، ولكن في ليلة مباراة الأهلي والزمالك جاء الكابتن حارث ليقول لي إن المدافع سعد سمير واللاعب شهاب الدين تأخروا وأنهم يحتاجونني في مباراة الزمالك، فشاركت وقمت بأداء مميز وتغيرت الأمور بعد هذا اللقاء وأصبحت أساسياً على الفور.

وفقًا لعلي ماهر، المدير الفني الحالي لفريق فيوتشر والمدرب السابق لشباب النادي الأهلي، قال: “كان التقرير الذي تلقيته عن تريزيجيه مكتوبًا فيه أنه غير مناسب للعب كرة القدم. ولكنني تحدثت إلى ربيع ياسين وجوزيه ومحمد عامر وأخبرتهم أنه يجب أن يُعطى فُرصة له وأنا واثق من أنه سيتطور ليكون لاعبًا في الفريق الأول وسيلعب مع منتخب مصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock